أكد مسؤول قضائي إيراني الأحد إعادة حبس الباحثة الفرنسية الإيرانية فاريبا عادلخاه إلى السجن “لمخالفتها” شروط الإقامة الجبرية. والأربعاء، أعلنت لجنة دعم عادلخاه ومقرها باريس، بأن الباحثة الموقوفة في الجمهورية الإسلامية منذ 2019، وكانت قيد الإقامة الجبرية منذ 2020، أعيدت إلى سجن إوين في طهران، قرار نددت فرنسا به بشدة وحذرت من تداعياته.
لقراءة المقال كاملا من مصدره