تزداد المخاوف بشأن الحريات في تونس لا سيما المتعلقة بحرية الصحافة في ظل الإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها الرئيس قيس سعيّد منذ 25 يوليو/ تموز الماضي. وفي تصريح لفرانس24 قال رئيس نقابة الصحافيين في تونس مهدي الجلاصي إن رئاسة الحكومة قد أصدرت منشورا يمنع الوزراء من الحديث إلى وسائل الإعلام معتبرا أن في ذلك مساسا بالحق في النفاذ إلى المعلومة وفق قوله.
لقراءة المقال كاملا من مصدره