على وقع تهديدات بهجوم روسي وشيك، تتعرض أوكرانيا لموجة من الإنذارات الكاذبة، التي تشير إلى وجود قنابل في العديد من المدارس والمراكز التجارية، خصوصا في المناطق الواقعة على مقربة من روسيا. وتلقت الشرطة أكثر من 300 إنذار كاذب يفيد بوجود قنابل ومتفجرات داخل مواقع حيوية، وتسببت البلاغات الكاذبة بإغلاق العديد من المدارس لأسابيع. وتتهم أجهزة الأمن الأوكرانية روسيا بالوقوف وراء هذه الاستفزازات وتقول إنها “تشن حربا هجينة تهدف لخلق الفوضى وحالة من التوتر”.وتمكنت الشركة الأوكرانية من تفكيك عصابة “تمولها روسيا وتخطط لسلسلة من الهجمات المسلحة في البلاد”.
لقراءة المقال كاملا من مصدره