أصدر القضاء الفرنسي الإثنين حكما على المرشح اليميني المتطرف لانتخابات الرئاسة الفرنسية إيريك زمور بدفع غرامة قدرها عشرة آلاف يورو لتحريضه على الكراهية بعد تصريحاته بشأن المهاجرين القصر غير المصحوبين بذويهم. وتعرض زمور (63 عاما) خلال السنوات العشر الماضية لخمس عشرة دعوى قضائية بسبب تصريحاته المثيرة للجدل بتهمة الإهانة العرقية والتحريض على الكراهية أو الطعن في الجرائم ضد الإنسانية.
لقراءة المقال كاملا من مصدره