قال وزير الخارجية المالي في تصريح لفرانس24 إن بلاده طلبت رسميا من فرنسا إعادة النظر في معاهدة الدفاع التي تربط البلدين. من جهتها أكدت مصادر فرنسية رسمية أن مالي طلبت ذلك فعلا أواخر شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي . فما تداعيات ذلك على عمل القوات الفرنسية في مالي وعلى قوات الأمم المتحدة بعد التشنج الذي تسبب به وصول عناصر روسية إلى مالي؟
لقراءة المقال كاملا من مصدره