تحليل: هل يخرج تقارب دمشق مع عواصم عربية سوريا من عزلتها الإقليمية؟ thumbnail

يحاول نظام الرئيس السوري بشار الأسد فك العزلة الدبلوماسية الذي يعيشه منذ 2011 على الرغم من العقوبات المفروضة عليه من قبل الولايات المتحدة وسنوات العنف الذي تسبب في مقتل مئات الآلاف وهجرة الملايين. فبعد التقارب الخفيف مع الجارة الأردن والدور المحوري الذي لعبته لحل مشكلة الوقود التي تعرضت إليها الجارة الأخرى لبنان، عادت دمشق إلى شبكة الإنتربول. فهل باتت نهاية العزلة قريبة لنظام الأسد؟
لقراءة المقال كاملا من مصدره