بولندا تؤكد رغبتها بالبقاء في الاتحاد الأوروبي غداة قرار قضائي يضع عضويتها على المحك thumbnail

غداة قرار قضائي تاريخي قد يؤدي حسب خبراء إلى خروج بولندا من التكتل الأوروبي، أكد رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي الجمعة أن بلاده تريد البقاء في الاتحاد الأوروبي. وكانت أعلى هيئة قضائية بولندية قد طعنت الخميس بغلبة القانون الأوروبي على القانون البولندي، واعتبرت أن بعض مواد معاهدات الاتحاد الأوروبي “تتعارض” مع دستور البلاد. فيما حذر الاتحاد من أن المسألة قد تكون لها “عواقب” على صرف أموال التحفيز لبولندا.
لقراءة المقال كاملا من مصدره