أجبرت عاصفة شتوية كبيرة ملايين الأمريكيين على البقاء الأحد في بيوتهم في ظل تحذيرات مصلحة الأرصاد الجوية من ثلوج كثيفة تصاحبها رياح قوية وأمطار ثلجية قد يصل سمكها إلى 30 سنتيمترا. وألغيت آلاف الرحلات الجوية بسبب الظروف المناخية الحالية التي تأثرت بسببها عدة طرقات من بينها محاور رئيسية، مما عطل حركة السير وغلق جزءا من طريق سريع يربط بين الولايات، في كارولينا الشمالية. 
لقراءة المقال كاملا من مصدره