رغم التفاؤل الروسي والإيراني والأمريكي بإمكانية تحقيق تقدم في مفاوضات فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي، وإعادة واشنطن إلى المسار الذي انسحبت منه في 2018 وضمان احترام طهران لالتزاماتها التي انتهكتها ردا على إعادة واشنطن فرض العقوبات، أعربت الصين مجددا السبت عن معارضتها لحزمة العقوبات الأمريكية أحادية الجانب على الجمهورية الإسلامية.
لقراءة المقال كاملا من مصدره