جدّد حلف شمال الأطلسي التعبير عن قلقه حيال الأزمة الأوكرانية التي دخلت يومها الـ 41، على وقع تبادل الاتهامات بين موسكو وكييف بارتكاب جرائم حرب، معتبرا أن هناك قرائن عدة تؤكد مسؤولية روسيا عن جرائم ضد الإنسانية ارتكبت.

لقراءة المقال كاملا من مصدره