قتل مصور صحافي يسمى مارغاريتو مارتينيز بالرصاص أمام بيته في مدينة تيخوانا المكسيكية المتاخمة للولايات المتحدة الأمريكية في أحدث عملية اغتيال تطال الصحافيين في هذا البلد الذي يعتبر من أكثر دول العالم خطورة بالنسبة للإعلاميين، حتى أن منظمة “مراسلون بلا حدود” تصنف المكسيك إلى جانب بلدان تشهد حروبا كأفغانستان واليمن. وقتل 7 صحافيين على الأقل في المكسيك في 2021 دون أن يتم إثبات علاقة بين وفاتهم وطبيعة عملهم. 
لقراءة المقال كاملا من مصدره