شددت الحكومة المغربية على أن مقتل مواطنة فرنسية أخيرا هو “حادث معزول”، مشيرة إلى أن مثل هذه الأمور تقع في كل دول العالم، وهي مرتبطة بالوضع النفسي للشخص الذي أقدم على هذه الجريمة. لكن النيابة الفرنسية لمكافحة الإرهاب كانت قد فتحت تحقيقا الأربعاء في “جريمة قتل على صلة بمشروع إرهابي”.
لقراءة المقال كاملا من مصدره