تلعب الجزائر حاملة اللقب آخر ورقة لها بالدور الأول من كأس الأمم الأفريقية 2022 عندما تواجه ساحل العاج الخميس عند الساعة الخامسة بعد الظهر (الرابعة توقيت غرينتش) بالجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة في مدينة دوالا، وهي تعلم بالتحديد عنوان مهمتها: “الفوز أو الوداع”. أما تونس، فتنتظرها مواجهة لا تخلو من المخاطر أمام غامبيا في المجموعة السادسة بمدينة ليمبي عند الساعة الثامنة مساء؛ لكنها بحاجة لنقطة التعادل لأجل ضمان حضورها في ثمن النهائي.
لقراءة المقال كاملا من مصدره