اليوم هو اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة. تاريخ اختارته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام تسعة وتسعين. وحسب الأمم المتحدة فإن العنف يستهدف سبعين في المئة من النساء عبر العالم فيما سبعة وثلاثون من النساء في الوطن العربي يتعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي. لكن ماذا عن العنف المعنوي؟ ماذا عن العنف الالكتروني والتهديدات على مواقع التواصل الاجتماعي؟ هل القوانين في مختلف الدول كافية للقضاء على العنف؟
لقراءة المقال كاملا من مصدره