كشف التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية الذي نشر في 29 آذار/مارس أن إجراءات مكافحة وباء كورونا وتعقد النزاعات في عدد من مناطق العالم ساهمت في زيادة انتهاكات حقوق الإنسان خصوصا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واستخدمتها حكومات هذه المناطق ذريعة للتضييق على الحريات واعتقال المعارضين. 
لقراءة المقال كاملا من مصدره