أعلن رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر رفضه لأي تدخل إقليمي أو دولي في الشؤون العراقية، وخاصة في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي فاز فيها التيار الصدري بعدد كبير من المقاعد مقارنة بعدد المقاعد التي حاز عليها تحالف فتح الممثل للحشد الشعبي المدعوم من إيران.  
لقراءة المقال كاملا من مصدره