الانتخابات الفرنسية 2022: جدل واسع يطال الحكومة جراء قضية شركة "ماكينزي" الأمريكية للاستشارات thumbnail

فتح المكتب الوطني للمدعي العام المالي الفرنسي تحقيقا الأسبوع الماضي بشأن شركة الاستشارات الأمريكية “ماكينزي” في قضية غسيل أموال وتهرب ضريبي. كان تقرير من مجلس الشيوخ الفرنسي قد أشار إلى أن هذه الشركة تخلفت عن سداد الضرائب المتوجبة عليها بين عامي 2011 و2020 بسبب تخفيف الحمل الضريبي عليها. وتثير هذه القضية جدلا متزايدا في فرنسا قبل يومين من الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 10 نيسان/أبريل الجاري ولا سيما أنها نفذت عقودا بملايين اليوروهات مع الحكومة.
لقراءة المقال كاملا من مصدره