عشية الانتخابات الرئاسية الفرنسية، يبقى العديد من الناخبين مُترددين في الاختيار بين المرشحين. لكن عدة دراسات في علم النفس والسلوك أشارت إلى أن اللاوعي يلعب دورا كبيرا في اختياراتنا الانتخابية. كيف ذلك؟ وهل يلعب المرشحون على لاوعي الناخبين؟ لنستمع لربيع أوسبراهيم.
لقراءة المقال كاملا من مصدره