يريد الأمير هاري المجيء إلى المملكة المتحدة، وفقًا لممثليه، لكنه لا يشعر أنه من الآمن القيام بذلك بدون دعم من الشرطة.

ويقول إن لديه فريقًا أمنيًا خاصًا وهو مرتاح لذلك أثناء تواجده في الولايات المتحدة، لكنه ليس كذلك عندما يكونون في المملكة المتحدة، وذلك لأنه يقول إنه يحتاج إلى دعم إضافي من الدولة بسبب التهديد هناك.

في عام 2021، جاء إلى المملكة المتحدة وشعر أن أمنه قد تعرض للخطر عندما لاحق مصورون سيارته.

لكن هناك أيضًا تهديدًا إضافيًا وفقًا لممثليه، منذ أن ترك هو ودوقة ساسكس…

لقراءة المقال كاملا من مصدره