أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – عقدت الحكومة الكورية الجنوبية اجتماعا طارئا لمجلس الامن الوطني بعد ورود تقرير من قيادة الأركان المشتركة حول عمليتي إطلاق محتملتين لصواريخ باليستية من جانب كوريا الشمالية، وفقا لبيان صادر عن البيت الأزرق الرئاسي في سيؤول.

وجاء في البيان إن الأعضاء “قيموا الوضع الأمني وناقشوا الإجراءات المضادة”، وتابع البيان: “وقرر الأعضاء تحليل تفاصيل محددة حول الإطلاق ضمن تعاون وثيق مع الولايات المتحدة من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة ومتابعة الأحداث…

لقراءة المقال كاملا من مصدره