شرعت ألمانيا في عملية تحديث أنظمة الملاجئ العامة وزيادة الإنفاق على الحماية المدنية، وفق ما أكدته وزيرة الداخلية نانسي فيسر في حديث لصحيفة فيلت أم زونتاج. وهذه المقاربة الجديدة أتت على خلفية اندلاع الحرب في أوكرانيا، والتي دفعت الحكومة الألمانية إلى زيادة نفقاتها العسكرية.
لقراءة المقال كاملا من مصدره