بعد أسبوع من انفجار بركان تونغا في المحيط الهادئ، ما زال الباحثون مُندهشين من قوته الضخمة.  وقُدرت شدّته بقرابة 500 مرة قُوّة قنبلة هيروشيما الذرية ما يجعل هذا الانفجار الأقوى منذ عشرات السنين حسب بعض المراقبين. ويحاول المتخصصون استيقاء مزيد من المعلومات عن هذا البركان الغائص لشرح أسباب الانفجار وآثاره المُحتملة على باقي أنحاء العالم على المدى المتوسط. ويتم تداول عدة فرضيات حاليا. فما هي؟ الجواب مع ربيع أوسبراهيم.
لقراءة المقال كاملا من مصدره