فرضت حركة طالبان قيودا جديدة على السكان في أفغانستان، وهذه المرة كانت القرارات تخص الرجال غير الملتحين والنساء.
لقراءة المقال كاملا من مصدره