أسباب-التهاب-المعدة-عند-الأطفال-وطرق-علاجه

يعد التهاب المعدة عند الأطفال من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعا لدي الصغار، وتتفق أعراضه مع العديد من الأمراض، لذلك نجد العديد من الأمهات تسأل ما هي أعراض التهابات المعدة عند الأطفال؟ وما هي أسبابها وطرق علاجها؟ يمكنك من خلال هذه السطور معرفة الإجابات على بعض التساؤلات

التهابات المعدة عند الرضع

التهاب المعدة عند الأطفال يطلق عليه البعض «برد المعدة» ونزلة معوية لكن المسمى الصحيح هو التهاب المعدة وهو التهاب يصيب بطانة الجهاز الهضمي للطفل (المعدة والأمعاء)، وهو مرض شائع بين الأطفال الرضع، وقد تتسبب الإصابة بقرح المعدة عند الأطفال بالتهاب المعدة.

قرح المعدة عند الأطفال

التهاب المعدة عند الأطفال.. ما هي الأسباب وطرق العلاج؟

قرحة المعدة هي تآكل صغير في الغشاء المخاطي المحيط بجدار المعدة، والسبب الرئيس للإصابة بقرحة المعدة هي البكتيريا الحلزونية، «جرثومة المعدة» أما السبب الشائع لإصابة الرضع بقرحة المعدة، فهو الإفراط في إعطائهم المسكنات وخوافض الحرارة، وفي أغلب الأحيان تنتقل البكتيريا الحلزونية للأطفال من خلال الطعام الملوّث، أو الماء الملوث، أو المخالطة المباشرة بشخص مصاب، في معظم الحالات لا تظهر عليهم أعراض القرحة إلا عندما يكبرون، وفي أسوأ الحالات يحدث للطفل نزيف في البراز.

أعراض قرحة المعدة عند الأطفال وطرق تشخصيها

التهاب المعدة عند الأطفال.. ما هي الأسباب وطرق العلاج؟

في بعض الأحيان تحدث الإصابة بالقرحة دون ظهور الأعراض، ولكن في معظم الحالات يشعر الطفل المصاب بغثيان وحرقان بالمعدة خصوصًا بعد تناول وجبتي الإفطار والعشاء، وتتعد أعراض القرحة ومنها:

  • يشعر الطفل المصاب بانتفاخ.
  • الميل إلى القيء بعد تناول الوجبات.
  • نزيف في البراز وهذا يحدث في أسوأ الحالات.
  • نقص نسبة الهيموجلوبين بالدم نتيجة النزيف
  • يبدو الطفل شاحبا ونحيفا.
يتم تشخيص القرحة من خلال المناظير في أغلب الأحيان، وإذا أصيب الطفل بقرحة المعدة، وقد يستغرق علاجه وقت أطول.

ما هي الأعراض الشائعة لالتهاب المعدة عند الرضع؟

يعد ألم البطن أمرا شديد الإزعاج للأمهات، لذلك تجد الكثير منهن يسأل ما هي أعراض التهاب المعدة؟ وفي واقع الأمر إجابة هذا السؤال تعتمد على سبب الإصابة، قد تظهر أعراض التهاب المعدة الفيروسي على الطفل المصاب في غضون يوم إلى 3 أيام بعد الإصابة، وتتراوح من خفيفة إلى شديدة حسب مناعة الطفل وعمره. عادة ما تستمر الأعراض يوما أو يومين، قد تستمر لمدة تصل إلى 10 أيام.

  • عادة ما يسبب هذا الالتهاب الإسهال والقيء، والغثيان، ارتفاع درجة الحرارة، والرعشة، وفقدان الشهية.
  • قد تستغرق أعراض التهاب المعدة الفيروسي أيامًا حتى تظهر، أما أعراض التسمم الغذائي فيمكن أن تظهر بسرعة كبيرة في غضون 6 ساعات من تناول الوجبة.
  • من المرجح أن يكون الإسهال الدموي من أعراض التسمم الغذائي.
  • غالبًا ما يحدث القيء المقذوف وتشنجات المعدة بسبب نوروفيروس، وهو نوع من فيروسات المعدة.

أسباب التهاب المعدة عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تعد المسؤول الأول عن التهابات المعدة منها ما هو فيروسي ومنها ما هو بكتيري ومن هذه الأسباب:

الفيروسيات:

هناك العديد من الفيروسات المسببة للالتهابات المعدة الفيروسي، مثل فيروس نوروفيروس أو فيروس الروتا، فيروس نورووك الشبيه بالفيروس (نوروفيروس)، والفيروسات الغدية، والفيروسات المعوية (تنتشر أكثر خلال أشهر الصيف)، والفيروسات النجمية والفيروسات العجلية.

التهاب المعدة البكتيري:

عدوى بكتيرية مثل السالمونيلا أو المكورات العنقودية أو الإشريكية القولونية.

الطفيليات المعوية

يمكن أن تنتشر الطفيليات المعوية للأطفال على أيدٍ متسخة، وعلى الأسطح المتسخة للألعاب وتجهيزات الحمامات، وفي الماء أو الطعام الملوث. اللامبليا الطفيل المسبب لداء الجيارديا، هو السبب الطفيلي الأكثر شيوعًا للإسهال بين الأطفال، وخاصة في الحضانات ومراكز رعاية الأطفال.

كيف يصاب الرضيع بالتهاب المعدة؟

إذا تم تشخيص الطفل أنه مصاب بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي شديد العدوى. فغالبا قد يكون طفلك قد أكل أو لمس شيئًا ملوثًا بالفيروس، أو ربما شارك كوبًا أو أواني مع شخص مصاب بالفيروس، أما إذا كانت العدوى بكتيرية أو طفيلية: فقد يكون طفلك قد تناول طعامًا أو شرابًا ملوثًا.

يمكن أن يمرض طفلك أيضًا بعد ملامسته للبراز المصاب ثم وضع يديه في فمه. هذا يبدو مقززًا، لكنه يحدث كثيرًا مع الأطفال الصغار، لذلك حتى عندما لا تبدو أيدي الطفل متسخة، فقد تكون مغطاة بـ البكتيريا والجراثيم لهذا من الضروري غسل اليدين بشكل مستمر وصحيح.

ما مدى انتشار التهاب المعدة عند الرضع؟

يعد التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي ثاني أكثر الأمراض شيوعًا في العالم (بعد التهابات الجهاز التنفسي العلوي مثل نزلات البرد). تعد إصابة الرضع مرة واحدة أو اثنتين بالتهاب المعدة كل عام، أمرًا طبيعيا، غالبًا ما يصاب الرضع خلال عامهم الأول، ولكن بعد ذلك يصبح لديهم مناعة ويكتسبونها مع الوقت وبمجرد بلوغهم سن 6 سنوات.

هل هناك خطورة من الإصابة بالتهاب المعدة؟

يعد التهاب المعدة والأمعاء سببًا رئيسيًا لوفيات الأطفال، خصوصا الأطفال الرضع، لذلك ينصح الأطباء أنه عليك أن تنتبهي جيدا لأعراض الجفاف: عندما يتبول الطفل أقل من 3 مرات في 24 ساعة أو التوقف عن التبول، اللسان جاف، اليافوخ الأمامي غائر، العيون الغائرة، إلخ.

يمكنك تفادي الجفاف، فقط عليك تقديم السوائل له مرارا وتكرارا، ومحاليل معالجة الجفاف عن طريق الفم، في حال كنت قد بدأت بإطعام طفلك بالأغذية الصلبة.

متى يجب علي الاتصال بطبيب طفلي؟

التهاب المعدة عند الأطفال

إذا كنت تشك في إصابة طفلك بالتهاب المعدة، وكان عمره أقل من 6 أشهر، وظهرت عليه هذه الأعراض فاتصل بالطبيب:

  • الطفل يتقيأ منذ أكثر من 24 ساعة دون توقف.
  • يوجد في براز الطفل روائح نفاذة وكريهة، أو دم.
  • يعاني الطفل من الخمول والنعاس طيلة النهار.
  • يعاني من حمى: إذا كان عمر طفلك أقل من 3 أشهر وكانت درجة حرارته 38 درجة أو أعلى، فاتصل بالطبيب على الفور.
  • إذا كان عمر طفلك من 6 أشهر إلى 5 سنوات، ووصلت درجة حرارته إلى 39 درجة أو أعلى فعليك التوجه إلى أقرب مستشفى طوارئ لتلقي الرعاية طبية على الفور.

تحذير

يحذر الأطباء الأم من ظهور أيٍ من علامات الجفاف الخفيف إلى المتوسط على الطفل.

يعد الجفاف هو مصدر القلق الرئيسي فعندما يفقد الطفل السوائل، سواء كان ذلك من خلال القيء أو الإسهال فقد تظهر على طفلك علامات الجفاف الشديد، عليك التوجه إلى غرفة الطوارئ على الفور. يمكن أن يصاب الأطفال الصغار بالجفاف بسرعة كبيرة وبشكل خطير.

 علاج التهاب المعدة عند الأطفال؟

تعد الإصابة بالتهاب المعدة أمرا مزعجا، إلا أن علاجه سهل والشفاء منه أمر يسير بإذن الله، فقط عليك اتباع التعليمات بدقة إذا شخص الطبيب طفلك بأنه يعاني من عدوى بكتيرية، فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية.

لن يكون المضاد الحيوي مفيدًا في حالة التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي لأنه، مثل جميع أنواع العدوى الفيروسية، يجب أن يأخذ مجراه، فالأمر في هذه الحالة يعتمد في المقام الأول على مناعة الطفل، وغالبا ما يصف الأطباء دواءً مضادًا للغثيان والقيء ودواءً مضادًا للإسهال ومحلول معالجة الجفاف، مع ضرورة الحفاظ على شرب السوائل لتعويض الجسم السوائل المفقودة.

ماذا يمكنني أن أطعم طفلي المصاب بالتهاب المعدة؟

التهاب المعدة عند الأطفال
التهاب المعدة عند الأطفال

إذا كان ابنك يعاني من ألم بالبطن وتم تشخيص مرضه بالتهاب المعدة يمكنك اتباع النصائح التالية:

  • يفضل أن يتناول الطفل الأطعمة بشكل تدريجي.
  • تجنب إعطاء منتجات الألبان لطفلك لمدة 7–10 أيام بعد الإصابة بالمرض، لأن هذا قد يجعل الإسهال يستمر لفترة أطول.
  • إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، يمكنك الاستمرار في إرضاعه، وكذلك إذا كنت تستخدمين حليب أطفال صناعيا يمكنك الاستمرار في إعطائه زجاجة الحليب لكن لا تجبريه عليها.
  • عندما يتوقف الطفل عن التقيؤ، يمكنك البدء بإعطائه بشكل تدريجي، القليل من الأرز المطبوخ، والتفاح المسلوق والمهروس، الجزر المسلوق.

ما هو العلاج المنزلي لالتهاب المعدة؟

يمكن أن يساعد إضافة شرب شاي النعناع، وشاي البابونج في تخفيف بعض أعراض التهاب المعدة، كما يساعد الزنجبيل على تقليل الالتهاب وتحفيز الهضم عن طريق تخفيف الغثيان والقيء. يمكن أن يساعد أيضًا في تخفيف تقلصات وآلام المعدة والانتفاخ.

لقراءة المقال كاملا من مصدره