مازال الجَدل مُتواصلا حول مستقبل جلال القادري مع المنتخب. ورغم تأكيدات رئيس الجامعة تثبيت المدرب الوطني في منصبه فإن عدة جهات تشير إلى أن الملف لم يُغلق بصفة نهائية وقد يتعاقد مكتب وديع الجريء مع مدرب كبير استعدادا للمونديال مع التخلي عن القادري أواقناعة بالابقاء ضمن الاطار الفني جزاء مساهمته (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره