16/01/2022
 أكد منذر الكبير مدرب المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم عقب الفوز العريض المحقق اليوم الأحد على موريتانيا برباعية نظيفة لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة ضمن الدور الأول من نهائيات كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا بالكامرون ان “الانتصار اليوم مهم جدا ويترجم ردة فعل قوية بعد عثرة المباراة الأولى ضد مالي”.وأضاف الناخب الوطني: “لقد أظهرنا منذ بداية المباراة عزمنا الكبير على الخروج بنقاط الفوز وقدمنا آداءنا الحقيقي سواء على المستوى الفردي أو الجماعي وكنت متأكدا بأن اللاعبين سيتجاوزون العثرة الأولى رغم غياب ستة لاعبين بسبب فيروس كورونا”.وأشار الكبير إلى أن: “المنتخب التونسي مطالب الآن بمواصلة اللعب بنفس الروح والعزيمة في قادم المقابلات بدءا بالمباراة المقبلة ضد غامبيا التي تلوح صعبة”..مبينا أنه “لا خيار أمامنا سوى الفوز على غامبيا من أجل التأهل إلى الدور ثمن النهائي وإبراز مدى قدرتنا على الذهاب أبعد ما يمكن في هذه المسابقة القارية”.من جهته أفاد حمزة المثلوثي صاحب الهدف الأول في مباراة موريتانيا أن المنتخب التونسي خاض مواجهة اليوم تحت ضغط كبير جراء الخسارة أمام مالي وكذلك إصابة ستة لاعبين بفيروس كورونا لكنه نجح رغم ذلك في تحقيق ردة فعل قوية من خلال فوز عريض ومقنع مؤكدا بأن مصير المنتخب الوطني في التأهل إلى الدور القادم بين يديه وسيسعى إلى تأكيد ذلك في المقابلة الصعبة المنتظرة يوم الخميس المقبل ضد غامبيا.

لقراءة المقال كاملا من مصدره