تمكن زملاء علي معلول من الانتصار على المنتخب الموريتاني بالملعب الرئيسي بمدينة ليمبي برباعية نظيفة جاءت بحساب هدفين في كل شوط
ورغم الانتصار الباهر الذي كان يمكن ان يكون ارفع لم يكن مردود المنتخب مقنعا بالمرة حيث لم نشاهد جملا كروية رائعة او تنظيم فوق الميدان وهو ما يجبرنا على الخوف من قادم (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره