بَعد «الكابوس» الذي عِشناه ضدّ مالي، تَتّجه الأنظار من جديد إلى الكامرون بمناسبة اللقاء المرتقب بين المنتخب الوطني وشقيقه الموريتاني. المنتخب سيَتناسى ولوإلى حين مهزلة الحكم «جاني سيكازوي» وسيبحث في مباراة اليوم عن نقاط الفوز في سبيل تصحيح المَسار. ولا خيار أمام أبناء المنذر كبيّر عن الانتصار من (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره