15/01/2022
أكد منذر الكبير مدرب المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم أن اللاعبين مطالبون في لقاء الأحد ضد موريتانيا بردة فعل قوية من أجل تحقيق الفوز وتدارك عثرة المباراة الأولى ضد مالي ضمن منافسات المجموعة السادسة من الدور الأول لنهائيات كأس أمم افريقيا.وقال الناخب الوطني في الندوة الصحفية، اليوم السبت، قبل مواجهة الغد: “تأتي المباراة الثانية بعد بداية متعثرة سواء على مستوى النتيجة او الآداء بما يحتم علينا رد الفعل بقوة من أجل التأكيد على أننا جئنا للكاميرون من أجل الذهاب إلى أبعد ما يمكن في الدورة ولعب الأدوار الأولى”.وأضاف الكبير: ” ثقتي كبيرة في اللاعبين على القيام بواجبهم على الوجه الأفضل والنجاح في الوصول إلى الأهداف المسطرة في هذه المسابقة رغم الظروف الصعبة في الكامرون مثل الحرارة والرطوبة وفيروس كورونا”.وأوضح الكبير أن مقابلات كأس أمم إفريقيا تختلف كثيرا عن مقابلات كأس العرب والبطولات الأوروبية ولها ظروف خاصة عرفناها في المقابلة الأولى ضد مالي ونحن مطالبون بتحويل كل هذه الصعوبات إلى إنجازات ونجاحات وذلك بالتعويل خاصة على عزيمة اللاعبين وتضامنهم وخبرتهم بمثل هذه المقابلات.وأكد المدرب الوطني أن إختياراته المتعلقة سواء بالتشكيلة الأساسية أو بطريقة اللعب أو بالتعويضات أثناء المقابلات مبنية على تفكير معمق من أجل مصلحة المنتخب مبينا أنه سيعمل على إختيار الأفضل بالنظر إلى طبيعة المقابلة وبما يتماشى مع قوة عناصرنا الوطنية وخصائص المنافس.

لقراءة المقال كاملا من مصدره