بَعد الهزيمة المُوجعة على يد مالي، اكتسح المنتخب شقيقه الموريتاني برباعية كاملة. هذا الانتصار العريض جاء في التوقيت المناسب خاصّة أن المنتخب كان قد عاش كابوسا مُزعجا بفعل الخسارة ضد مالي وما رافقها من جدل حول صافرة الزمبي «جاني سيكاوزي» الذي «سرق» فريقنا الوطني في خمس دقائق أويزيد. كما أن (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره