توجه مهاجم المنتخب الوطني وهبي الخزري نحو المدارج اثر نهاية مباراة تونس و موريتانيا أمس، وقام بتقديم قميصه للمحب الصغير “يوسف” الطفل التونسي الذي ظهر باكيا في فيديو تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي  وذلك اثر اضاعة وهبي لضربة الجزاء في مباراة منتخبنا الأولى في “الكان”  ضد مالي.
لقراءة المقال كاملا من مصدره