يواصل النجم الساحلي تحضيراته بمعدل حصتين في اليوم في أجواء عادية وبحضور مجموعة من اللاعبين جلهم من صنف النخبة في انتظار تأهيل المنتدبين الجدد مع القيام ببعض الانتدابات الضرورية الإضافية التي تفرض نفسها في ظل رحيل أو ترحيل بعض الأسماء التي تعد من الركائز. ثالوث الأواسط في الأكابر عملا بسياسة التقشف (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره