لليوم الثالث على التوالي مازال الحديث متواصلا عن العثرة الثانية على التوالي للفريق وهو ما أغضب الأحباء الذين شعروا بالخيبة. وتعادل بوتسوانا أيقظ ذكريات سيئة في نفوس الجميع. العديد يعتقد أن العثرة مؤلمة إلا أنها دخلت التاريخ مطالبين بضرورة الإحاطة باللاعبين ودعمهم خلال هذا الأسبوع بالذات حيث تنتظرهم (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره