تَتسارع الأحداث بنادي عاصمة الجنوب بسرعة قياسية، وأصبحت الهيئة التسييرية في صراع مع الزمن لترتيب البيت الداخلي. وتواجه إدارة الجمعية ضغطا كبيرا من الجماهير التي تريد حسم مسألة الترشح لمرحلة «البلاي .أوف» وهو الحدّ الأدنى المطلوب في هذه المرحلة بالذات. ويحتاج زملاء أيمن الحرزي إلى العودة بنقاط (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره