بعد تأخير كبير، وافق المكتب الجامعي لكرة اليد على طلب المدرب الوطني سامي السعيدي بسدّ الشغور الحاصل على مستوى تركيبة الإطار الفني للمنتخب الأول. وتم الاختيار على الثنائي زهير بن مسعود مدرب النادي الافريقي ليكون مدربا مساعدا للسعيدي والفرنسي “آلان كنطالي” في خطة معد بدني لمنتخب الأكابر. والأكيد أن (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره