أثارت هزيمة الأولمبي الباجي مساء يوم الأحد الماضي ضد الترجي الجرجيسي في أولى مباريات مرحلة إياب بطولة الرابطة المحترفة الأولى غضبا كبيرا لدى أحباء الفريق الذين صبوا جام غضبهم على اختيارات المدرب وعلى أداء أغلب اللاعبين بعد أن كانوا يمنون النفس بتحقيق فوز لاستعادة الثقة والانطلاق في مرحلة الانقاذ. (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره