كيف تحمي أطفالك على الإنترنت؟ thumbnail

بصفتك أبٌ فأنت بالتأكيد تبذل قصارى جهدك لحماية أطفالك من أي ضرر قد يصيبهم حتى أنك تمسك بيدهم بإحكام عند قطع الشارع، وتنظر إليهم بحذر عندما يركبون الدراجات، ولكن ماذا يمكنك أن تفعل لحمايتهم وحماية بياناتهم وبياناتك عند استخدامهم للإنترنت، قد يكون الإنترنت مكانًا رائعًا للأطفال للتعلم والترفيه والتواصل مع الآخرين، ومع ذلك يمكن أن يكون مكان خطير يعرّضون أنفسهم لمخاطر كبيرة.

ما هي مخاطر استخدام الإنترنت للأطفال؟

نظرًا إلى الارتفاع الكبير في استخدام أجهزة الكمبيوتر، والأجهزة المتصلة بالإنترنت في الآونة الأخيرة سواء للعمل، أو اللعب، أو للدراسة فقد يصبح من الصعب على الآباء حماية أطفالهم من التهديدات العديدة التي قد يتعرضون لها عبر الإنترنت، فهناك مجموعة كبيرة من المخاطر التي يمكن أن تؤثر عليهم عند استخدامهم له:

التواصل مع أشخاص غير مرغوب فيهم

  • المتنمّرون الإلكترونيين الذين يمكن أن يستهدفوا أطفالك على وسائل التواصل الاجتماعية.
  • محتالو التصيد الاحتيالي وهم الذين يستدرجون أطفالك ليأخذوا منهم معلومات حساسة عنهم، أو عنك.
  • الأشخاص السيئون الذين قد يتواصلون مع أطفالك عبر رسائل التواصل الاجتماعي أو غرف الدردشة في الألعاب التي يلعبونها.

محتوى غير لائق

  • المحتوى الجنسي الصريح مثل الصور والفيديوهات الإباحية.
  • محتوى عنيف أو قاسي مثل مناظر الدماء، أو أعمال الاعتداء.
  • محتوى فاحش أو غير مناسب للعمر، مثل اللغة البذيئة، أو تعاطي المخدرات والكحول.

تنزيل المواد المقرصنة

يمكن أن يؤدي مجرد زيارة طفلك لموقع إلكتروني ما إلى تثبيت برامج ضارة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، التي تؤدي إلى منح الأشخاص الغرباء إمكانية الوصول إليه لاستخراج معلومات حساسة منه، قد تؤدي هذه المواقع أيضًا إلى إظهار إعلانات عبر النوافذ المنبثقة التي تؤدي إلى تثبيت برامج تجسس أيضًا.

نصائح للحفاظ على أمان الأطفال على الإنترنت

يحب أن تتأكد من حماية أطفالك عند الاتصال بالإنترنت فقد يتعرضون إلى التواصل مع أشخاص سيئين يريدون أذيتك أنت وأطفالك، أو يتعرضون إلى محتوى غير ملائم أو ضار لهم، أو الهجمات الضارة التي تؤدي إلى سرقة بياناتك الشخصية واستغلالها، لهذه الأسباب يجب أن تقرأ هذه النصائح التي ترتبط بالمحافظة على أمان أطفالك عبر الإنترنت، والتأكد من سلامتهم.

تحدث بصراحة مع طفلك عن نشاطه عبر الإنترنت

بمجرد أن يبدأ طفلك باستخدام الإنترنت تحدث معه حول ما يقرأه أو يشاهده، ومع من يتواصل، واستمر بجلسات الصراحة هذه مع تقدمه في العمر وأسأله عن المواقع التي يزورها، أو التطبيقات التي يستخدمها، ثم تناقش معه حول فائدة كلٍ منها، وأنصحه أن يكون حذرٌ بتصرفاته وتعامله مع الأشخاص الآخرين، واحرص على أن تذكره دائمًا بأن الإنترنت ليس خاصًا فلا يمكنه مشاركة معلوماته الخاصة مع الغرباء، وبالنسبة للأطفال الأصغر سنًا يمكنك التحقق من سجلات التصفح بعد انتهائهم من استخدام الإنترنت لمعرفة المواقع التي زاروها، قد تزداد هذه الطريقة صعوبة مع تقدم الأطفال في العمر، لهذا يبقى التحدث بصراحة معه أفضل طريقة لمعرفة ما يفعلونه عند استخدامهم للإنترنت.

راقب دائمًا أجهزتهم

ضع الأجهزة الإلكترونية التي يستخدمها أطفالك في مكان ما في المنزل بحيث يبقى دائمًا تحت نظرك، كي تتمكن من مراقبة ما يفعله طفلك ويشاهده عبر الإنترنت، وبالنسبة للأجهزة المحمولة يمكنك ضبطها بحيث يتم نسيان كلمة مرور شبكة الإنترنت بعد فترة زمنية معينة (تستطيع استخدام تطبيقات لذلك) حتى لا يتمكن أطفالك من الاتصال بالإنترنت دون علمك، ويجب عليك أن تتفق معهم على ألّا يدخلوا الأجهزة المحمولة، واللوحية، أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة، أو الألعاب إلى غرف نومهم.

تعرّف على أصدقاء أطفالك على الإنترنت

يجب أن تتأكد من أن أصدقاء أطفالك يعرفونهم شخصيًا، ولا تسمح لهم بإضافة أشخاص غرباء حتى لو كانت حساباتهم الشخصية توضح أنهم بنفس عمر أطفالك فقد تكون عبارة عن حسابات لأشخاص وهميين يريدون إلحاق الضرر بك أو بأحد أفراد أسرتك، ويرغبون بالحصول على معلومات خاصة عنك من أطفالك.

اطّلع بشكل دائم على ما يشاركه أطفالك

إذا كان طفلك يستخدم شبكات التواصل الاجتماعية بشكل دوري فيجب أن تعرّفه على مخاطر نشر المعلومات الشخصية، أو الصور على حسابه الشخصي، كما يجب أن يفهم عواقب الكشف عن المعلومات الشخصية عبر الإنترنت، وعلّمه توخي الحذر والتفكير بشأن ما ينشره، ويشاركه، وشجّع أطفالك على أن يسألوا أنفسهم قبل نشر أي شيء إذا كانت تتضمن معلومات مثل (الاسم، أو رقم الهاتف، أو عنوان المنزل، أو البريد الإلكتروني، أو اسم المدرسة) أو أي شيء سيراه شخص غريب، إذا كانت إجابتهم لا، فيجب ألّا ينشرها، وإذا كان طفلك ينشر صورًا، أو مشاركات عبر الإنترنت، فاطلب من طفلك السماح لك بمشاهدة ما يشاركه، أو اطلب من أخيه الأكبر سنًا التحقق من أي صورة ينشرها أخاه الأصغر قبل مشاركتها.

علّم أطفالك على ضرورة حماية خصوصية موقعهم

تحتوي معظم التطبيقات والشبكات، والأجهزة على خاصية وضع العلامات الجغرافية التي تجعل مكانك ظاهرًا لدى الجميع، ويمكن أن يعرف جميع الأشخاص مكان تواجدك، مما قد يعرضك لمخاطر عديدة لا تعد ولا تحصى، لهذا يجب إيقاف تشغيل هذه الميزات عند استخدام أطفالك للإنترنت، لأسباب تتعلق بالخصوصية والأمان.

راقب الوقت الذي يقضونه على الإنترنت

من المهم مراقبة كم هو الوقت الذي يقضيه طفلك على الإنترنت، وخاصة الأطفال الصغار، خصص لهم 30 دقيقة فقط لكل جلسة على الإنترنت، واضبط مؤقتًا لذلك، عند انتهاء الوقت لا تعطهم وقتًا إضافيًا وقم بإيقاف تشغيل شبكة الإنترنت بعد انتهاء الوقت المخصص لهم، ولا تبقيها مفتوحة عندما يذهبون إلى النوم، ويمكنك أيضًا محاولة جعل بعض أيام الأسبوع خالية من استخدام الإنترنت في منزلك وذلك لتشجيع الجميع على اتباع عادات أخرى أكثر نشاطًا للترفيه عن أنفسهم عوضًا عن استخدام التكنولوجيا.

تثبيت برنامج مكافحة الفيروسات على الأجهزة

يجب أن تعمل على تثبيت برنامج جيد لمكافحة الفيروسات يستطيع حماية جميع أجهزة الكمبيوتر، والأجهزة المحمولة الخاصة بأسرتك من البرامج الضارة، والمتسللين، حيث تجمع العديد من منتجات برامج أمان الإنترنت بين إمكانات مكافحة الفيروسات، وميزات الرقابة الأبوية المتقدمة التي تسهّل حماية أطفالك عندما يكونوا متصلين بالإنترنت، ويجب أن يتضمن برنامج مكافحة الفيروسات إمكانية مكافحة البرامج الضارة، ومكافحة البريد العشوائي، وحماية التصيد، والرقابة الأبوية، وميزة المراقبة أثناء تصفح الإنترنت.


الكاتب: فراس أشرم

المصادر: 1, 2, 3

التدوينة كيف تحمي أطفالك على الإنترنت؟ ظهرت أولاً على عالم التقنية.

لقراءة المقال كاملا من مصدره