فيس بوك تواجه قضية في المملكة المتحدة تطالبها بتعويضات تصل 3.1 مليار دولار - ميتا

بدأت جهات قانونية في المملكة المتحدة اتخاذ إجراءات رسمية لمطالبة شركة ميتا (فيس بوك سابقًا) بتعويضات تصل 2.3 مليار جنيه أسترليني (3.1 مليار دولار أمريكي) بسبب استغلال بيانات المستخدمين.

وترى الجهات القائمة على القضية أن على الشركة تعويض 44 مليون مستخدم في المملكة المتحدة عن هذا الأمر بسبب الأضرار التي لحقت بالمستخدمين بسبب استغلال بياناتهم، وبذلك تطالب بمبلغ يصل 3.1 مليار دولار أمريكي لتعويضهم عن ذلك.

وترى الدكتورة المتخصصة في القانون، ليزا غورمسن، أنه بالرغم من عدم دفع المستخدمين للأموال مقابل استخدام فيس بوك، إلا أنهم يقدمون بياناتهم التي لها قيمة خاصة مقابل الاستخدام، وبالتالي تعاونت مع شركة محاماة وقانون تسمى Innsworth تعمل بنظام الحصول على جزء من التعويضات في حال الفوز بالقضية، ما يعني أن الأتعاب سيتم الحصول عليها بحال الفوز بالقضية، ولذلك سيتم مطالبة فيس بوك بتعويضات كبيرة بسبب استغلال بيانات المستخدمين في أغراض أخرى مختلفة.

وتستخدم ميتا سواء على شبكة فيس بوك أو غيرها من التطبيقات مثل انستجرام، بيانات المستخدمين من ناحية المعلومات العادية أو معلومات التصفح بشكل أو بأخر، ومن ثم بيعها لأغراض تجارية أو الاستفادة منها في الإعلانات. وقد تسبب هذه الأمر بمواجهات قانونية كبيرة للشركة في السنوات الماضية، وسبق أن دفعت غرامات متباينة بسبب تسريب أو استغلال بيانات مستخدميها في مناطق متفرقة حول العالم.


المصدر:

TechCrunch

التدوينة فيس بوك تواجه قضية في المملكة المتحدة تطالبها بتعويضات تصل 3.1 مليار دولار ظهرت أولاً على عالم التقنية.

لقراءة المقال كاملا من مصدره