شدد وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية محمود إلياس حمزة، على توفر كل المواد الاستهلاكية المدعمة وغير المدعمة، مبينا ان النقص الذي تم تسجيله كان بسبب الاحتكار والتخزين وليس عدم توفر المواد.
وبشان تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية على تونس، اكد ان الاوضاع هناك ستؤثر على العالم ككل وليس تونس (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره