عقد وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد لقاءات ثنائية مع رؤساء المؤسسات والهيئات المالية العربية، تناولت بالخصوص الإصلاحات التي أعدتها الحكومة التونسية لدفع النشاط الاقتصادي والرفع من نسق النمو تدريجيا بما يمكن من المحافظة على التوازنات ويساعد على تعزيز المكاسب الاجتماعية وتطويرها، وذلك في اطار (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره