نيويورك، الولايات المتحدة — (CNN) استمرت الأسعار في الارتفاع الشهر الماضي في أمريكا، مما دفع مقياس التضخم الرئيسي إلى مستوى لم يشهده منذ يناير 1982.

وأفاد مكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل يوم الخميس أن مؤشر أسعار المستهلك، الذي يقيس سلة السلع والخدمات، بلغ 7.9٪ خلال فترة الـ 12 شهرًا التي انتهت في فبراير، دون تعديلات موسمية، ليتماشى مع ما توقعه الاقتصاديون.

وأدت أسعار الغاز والطعام والمسكن إلى زيادة الأسعار في فبراير. حيث ارتفعت أسعار فبراير بنسبة 0.8٪، مع تعديلها…

لقراءة المقال كاملا من مصدره