لندن، المملكة المتحدة (CNN)– منعت روسيا مواطنيها من شراء الدولار الأمريكي، لتكمل بذلك عزلة الاقتصاد الذي كان يطمح في السابق للانضمام إلى نادي القوى المالية العالمي.

روّج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومساعدوه للروبل كبديل محتمل للدولار الأمريكي في الآونة الأخيرة، تمامًا كما حدث خلال الأزمة المالية العالمية لعام 2008، بحجة أنه يجب أن يكون جزءًا لا يتجزأ من النظام المالي العالمي. وزعموا أن روسيا ستصبح واحدة من أكبر 5 اقتصادات في العالم.

أدى سعي بوتين للهيمنة على جيرانه، بدءًا…

لقراءة المقال كاملا من مصدره