أعطى معرض إكسبو 2020 دبي للعالم لمحة عما سيبدو عليه المستقبل. لكن، بعد انتهاء المعرض، ماذا سيحدث للموقع الضخم الذي تم بناؤه؟ وضعت دولة الإمارات خططاً لتحويل موقع إكسبو إلى منطقة “دستركت 2020″، التي سيعيش فيها ما يصل إلى 145 ألف شخص. نسبة أكثر من 85٪ من جميع المباني في المعرض، والبنية التحتية ستبقى بالمعرض. ويعتقد منظمو إكسبو أن “دستركت 2020” يمكن أن تكون ساحة اختبار، ليس فقط لدولة الإمارات، ولكن لجميع الدول الـ 192 التي لديها معارض هنا

لقراءة المقال كاملا من مصدره