من الغباء ان نبحث عن زيت الحاكم ، و سميد الحاكم وسكر الحاكم، وكل بضاعة مدعومة من الحاكم، دون ان نبحث عن الحاكم نفسه في السوق . ولا نراه ولا نسمع به ألا مرة واحدة في السنة، اذ ان طلعته تصادف اطلالة هلال رمضان. ثم ” زوروني كل سنة …
التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق – تاريخ النشر : (…)
لقراءة المقال كاملا من مصدره